الأربعاء، 24 سبتمبر، 2008

مجتمع المعلومات

لماذا هناك حاجة لعقد مؤتمر قمة عالمي لمجتمع المعلومات؟
هناك تحول جذري يحدث من المجتمع الصناعي إلى المجتمع القائم على المعلومات. وتؤثر تلك الثورة المعلوماتية على الطريقة التي يعيش بها الناس، ويتعلمون، ويعملون، وعلى الطريقة التي تتفاعل بها الحكومات مع المجتمع المدني. وتعد المعلومات أداة قوية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وسوف توفر تلك القمة فرصة فريدة لجميع العناصر الفاعلة الأساسية للإسهام بشكل إيجابي في تجسير الهوة الرقمية وهوة المعرفة. وسوف تقر المرحلة الأولى للقمة في جنيف إعلاناً للمبادئ وخطة للعمل لتضعها الحكومات، والمؤسسات، وجميع قطاعات المجتمع المدني موضع التنفيذ للتعامل مع التحديات الجديدة لمجتمع المعلومات دائم التطور، وخصوصاً التعرف على الطرق التي من شأنها المساعدة على سد الهوة بين الأغنياء والفقراء من حيث الوصول إلى المعلومات العالمية وشبكات الاتصال. وستكون محاور التنمية موضوعاً أساسياً تركز عليه المرحلة الثانية بتونس العاصمة، وستقوم بتقييم التقدم الذي تم إحرازه، وإقرار أية خطة عمل إضافية يجدر اتخاذها.
ما المقصود تحديداً بالانقسامات الرقمية والانقسامات في المعرفة؟
يشير هذان المصطلحان إلى الهوة القائمة بين المجتمعات التي تمكنها التكنولوجيا والمجتمعات التي تستبعدها التكنولوجيا على كوكبنا، إضافة إلى قلة سبل نقل المعلومات داخل تلك المجتمعات وبين بعضها البعض. ويشمل العالم النامي والاقتصاديات التي تمر بمرحلة انتقالية أكبر نسبة من الانقسامات الرقمية والانقسامات في المعارف. وبينما تبين كثافة الخطوط الهاتفية على مستوى العالم بعض علامات التحسن – حيث تخطى عدد الخطوط الهاتفية بالنسبة لكل مائة شخص حد الشخص الواحد عام 2001 – فإن الهوة بين الذين يتمتعون بالوصول إلى الإنترنت والذين لا يتمتعون به، من ناحية أخرى، تستمر في الاتساع في كافة أنحاء العالم.
هل يغير مجتمع المعلومات حياتنا؟
ظهر بيننا اقتصاد جديد تتصل أركانه ببعضها البعض عن طريق شبكات، كما ظهر مجتمع معلومات يقوم على المعرفة. وقد تغيرت الطريقة التي يعيش بها الأشخاص، ويتعلمون، ويعملون، ويتفاعلون مع بعضهم البعض بصورة لا يمكن إعادتها إلى سابق عهدها.
ما العلاقة بين مجتمعات المعلومات والمعارف؟
كان للتدفق الحر للمعلومات والأفكار الفضل في نمو متفجر في المعارف وما لها من تطبيقات جديدة لا عد لها ولا حصر. وكنتيجة لذلك، تم تحويل الهياكل والعلاقات الاقتصادية والاجتماعية. إلا أنه تظل الغالبية العظمى من الأشخاص في العالم بمنأى عن تلك الثورة. فيهدد ذلك "الانقسام الرقمي" بتوسيع هوة التنمية القائمة بالفعل بين الأغنياء والفقراء، سواء على مستوى البلدان المختلفة أو داخل حدود البلد الواحد. ولن يتمكن غالبية الأشخاص بالعالم من جني ثمار تلك الثورة، ما لم يتم تمكينهم من المشاركة الكاملة في مجتمع المعلومات الناشئ والقائم على المعرفة.
كيف يدفع مجتمع المعلومات بعجلة الاقتصاديات؟
تؤدي الثورة الرقمية إلى نشوء أشكال جديدة تماماً من التفاعل الاجتماعي والاقتصادي وقيام مجتمعات جديدة داخل فضاء سبراني. وعلى عكس الثورة الصناعية التي شهدها القرن المنصرم، فإن ثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصال من شأنها الانتشار بشكل سريع والتأثير في حية الجميع. وتتمحور تلك الثورة قوة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تسمح للناس بالوصول إلى المعلومات والمعرفة الموجودة في أي مكان بالعالم في نفس اللحظة تقريباً.
ما الدور الذي يمكن لتكنولوجيات المعلومات والاتصال أن تلعبه في التنمية الاقتصادية والاجتماعية؟
خلق "الانقسام الرقمي" فجوة في المعارف بين الشعوب الغنية بالمعلومات وتلك التي تفتقر إليها، مما قد يمهد السبيل لظهور أشكال جديدة من "الأمية". ويعزز الانقسام الرقمي الافتقار إلى المعلومات والمعرفة، ويحدد فرص النمو الاقتصادي وتوزيع الثروة. وتشجع تكنولوجيا المعلومات والاتصال على إقامة "شبكات" اقتصادية واجتماعية من الأفراد والمجتمعات. تتمثل قوة تلك الشبكات في قدرتها على الربط بين المجموعات المتنوعة عن طريق السماح لها بالوصول إلى المعلومات والمعارف الجوهرية لتحقيق تنميتها الاقتصادية الاجتماعية وتبادل تلك المعلومات والمعارف. ويستفيد التجار وأصحاب الأعمال والمشروعات من تكنولوجيا المعلومات والاتصال من خلال الفرص التي تهيئها عن طريق النهوض بأعمالهم وطنياً وإقليمياً ودولياً. وعلاوة على ما تقدم، فإن تكنولوجيا المعلومات والاتصال تتيح الفرصة لتقديم الخدمات الأساسية في مجالي الصحة والتعليم على نحو أكثر كفاءة، حيث يمكن للناس الوصول إليها من داخل مجتمعاتهم.
ما هو العهد الذي قطعه مجتمع المعلومات على نفسه؟
زيادة قدرتنا على الاتصال وتقاسم المعلومات والمعارف يرفع من فرصة تحول العالم إلى مكان أكثر سلماً ورخاء لجميع سكانه. بيد أن غالبية الأشخاص بالعالم لن يتمكنوا من جني ثمار ثورة المعلومات هذه، ما لم يتم تمكينهم من المشاركة الكاملة في مجتمع المعلومات الناشئ والقائم على المعرفة.
من الذي يجب أن يتمتع بحق الوصول؟
لابد أن يسهل الوصول إلى المعارف والمعلومات على الجميع، بما في ذلك الذين يعيشون في المناطق الريفية والمعاقين. ولابد من إيلاء الاهتمام الخاص بالمهمشين، والعاطلين عن العمل، والمعدمين، والشعوب المحرومة من حقوقها، والأطفال، وكبار السن، والمعاقين، وجماعات السكان الفطريين، وذوي الاحتياجات الخاصة.
ما هي القيم التي ينبغي أن تقوم عليها أسس مجتمع المعلومات؟
تعتبر القيم الإنسانية العالمية، المتمثلة في المساواة، والعدالة، والديمقراطية، والتضامن، والتسامح المتبادل، والكرامة الإنسانية، والتقدم الاقتصادي، وحماية البيئة، واحترام التنوع أسس لمجتمع معلومات عالمي يكون شاملاً بمعنى الكلمة
هل سيقر مؤتمر القمة العالمي لمجتمع المعلومات نصاً يوفر رؤية عالمية لمجتمع المعلومات؟
سوف يتيح مؤتمر القمة العالمي فرصة فريدة لجميع العناصر الفاعلة الرئيسية لوضع رؤية مشتركة وتحقيق فهم أفضل لمجتمع المعلومات، ووضع خطة عمل استراتيجية من أجل إعمال تلك الرؤية لما فيه مصلحة البشرية قاطبة.
نقلا عن

ليست هناك تعليقات: